المشاريع التعليمية

عـن المشاريــع

يعاني الشباب عموما ًفي بلادنا من ظروف اقتصادية صعبة تجعل الكثير منهم عاجزاً عن تحقيق أهدافه وطموحاته ومنها على سبيل المثال مواصلة التعليم الجامعي.
وهناك معاناة أخرى أشد ألماً وبؤساً تلك هي معاناة شباب مرضى الثلاسيميا والدم الوراثي الذين يجمعون بين المرض والفقر وهم أكثر عرضة للتسرب من التعليم الجامعي نظراً لظروفهم الاقتصادية الصعبة والمعقدة .. مما يجعل مستقبلهم الحياتي أكثر معاناة
في حالة عدم حصولهم على أي درجة علمية أو فنية تؤمن لهم وظائف تتناسب مع وضعهم الصحي الخاص في سوق العمل والتي تتطلب امتلاك مثل هذه المؤهلات للمنافسة في ظل ندرة الوظائف وكثرة الخريجين.
ومن هذا المنطلق تسعى الجمعية جاهدة إلى رعاية هؤلاء الشباب وتشجيعهم على مواصلة التأهيل الجامعي من خلال تسويق المشاريع التعليمية والذي نهدف من خلالها إلى الحصول على تمويل لكفالة شباب الثلاسيميا والدم الوراثي الملتحقين بالتعليم الجامعي والذين يبلغ عددهم 86 طالب وطالبة من أمانة العاصمة صنعاء وضواحيها.

 

مبــررات المشاريــع

1. عدم قدرة معظم شباب الثلاسيميا والدم الوراثي على مواصلة التعليم الجامعي نظراً للظروف المعيشية الصعبة لأسرهم.
2. لشباب الثلاسيميا والدم الوراثي وضع صحي خاص يستوجب إعانتهم وتمكينهم من الحصول على المؤهلات الجامعية والفنية المناسبة لإدماجهم في سوق العمل مستقبلاً.
3. فتيات الثلاسيميا والأنيميا المنجلية أكثر عرضة للتسرب والإهمال مما يؤثر عليهن نفسياً وصحياً … ومساعدتهن لإنهاء التعليم الجامعي والفني بارقة أمل وحيدة لهن للاندماج في المجتمع.